Wednesday
07 December
 
  •  زيادة حجم الخط
  • حجم الخط الافتراضي
  • تقليل حجم الخط

القضیة الحسینیة.. والابعاد السیاسیة والاجتماعیة

القضیة الحسینیة.. والابعاد السیاسیة والاجتماعیة

لم یشهد تاریخ البشریة على طول امتداده وآلاف سنینه ملحمة أروع وأسمى وأرفع مما سطره الامام الحسین بن علی بن أبی طالب وأهل بیته علیهم السلام وأصحابه المیامین فی یوم عاشوراء عام ٦٠ للهجرة لیرسم بذلک صرح ونهج ومدرسة الاباء والتضحیة والفداء الذی أدى الى انتصار الدم على السیف والحق على الباطل والمظلوم على الظالم والطاغیة والحقیقة على التحریف والتزویر.

عاشوراء فی فکر الإمام الخمینی أهداف النهضة الحسینیة

عاشوراء فی فکر الإمام الخمینی أهداف النهضة الحسینیة

یمکن القول بإجمال أن أسباب النهضة الحسینیة بحسب رؤیة الإمام الخمینی (قدس سره) تتلخص بوجود حکومة طاغوتیة آثمة جائرة وغاشمة تستغل الحرمات وتشوه الدین ومفاهیمه وتلحق أذیة کبرى بصورة الإسلام وسمعته وسمعة النبی الأعظم (قدس سره) لذلک فإن حرکة الإمام الحسین بحسب ما یراه الإمام (قدس سره) هی إزالة کل هذا الواقع وقلعه واستنفاذ الإسلام وصورة نبیّه وتنظیف سمعة الإسلام والنبی من التشوه والتلوث الذی ألحقته بهما ممارسات بنی أمیة ولنعد إلى تلمس أهداف الثورة الحسینیة من أقوال الإمام الخمینی (قدس سره).

الثورة الحسینیة واستمراریة صراع القیم

الثورة الحسینیة واستمراریة صراع القیم

ساهمت الظروف السیاسیة التی سبقت تولی الإمام علیّ (ع) لقیادة الأُمّة فی تقلیص مساحة التناسب بین القیادة والأُمّة ذلک أنها أثقلت کاهل النظام الإسلامی بالعدید من المشاکل والاضطرابات الأمر الذی أضعف کثیراً قدرة جماهیر الأُمّة ونخبها على استشراف المخاطر المستقبلیة وحصر همّ بعض الفئات بالبحث عن المکاسب وفرص الثراء والحیاة الوادعة وفی النهایة العجز عن تفهم إصرار الإمام (ع) على مواصلة الصراع مهما طالت مدته أو کثرت التضحیات فیه.

خصائص وعبر من کربلاء.. قراءة فی خطاب السید القائد

خصائص وعبر من کربلاء.. قراءة فی خطاب السید القائد

شکلت حادثة کربلاء على امتداد التاریخ منبعاً لا ینضب لکل أحرار ومستضعفی العالم تجاه الظلم والظالمین. وقد طبعت هذه الواقعة حیاة الشیعة عامة کما شکلت الواجهة الأساس التی کان یراهم الأعداء من خلالها طیلة قرون متمادیة. وقد شاء الله تعالى لهذه الواقعة أن تخلد وأن تخرج عن کونها حادثة وقعت فی التاریخ الى أن تصبح من مکونات التاریخ وصانعةً له ومؤثرة فی صنع المستقبل. ...

ثورة الإمام الحسین علیه السلام فی أقوال المستشرقین والعلماء الغربیین

ثورة الإمام الحسین علیه السلام فی أقوال المستشرقین والعلماء الغربیین

لقد قدّم الحسین بن علی أبلغ شهادة فی تاریخ الإنسانیة، وارتفع بمأساته إلى مستوى البطولة الفذة. الآثاری الإنکلیزی/ ولیم لوفتس کتاب: الرحلة إلى کلدة وسوسیان.

ثورةالحسین (ع) مزیج بین العقل و الفکر

ثورةالحسین (ع) مزیج بین العقل و الفکر

منذ أربعة عشر قرناً من الزمن تقریباً، ونحن نحیا هذه الذکرى فی حیاتنا، حتى تحوَّلت إلى عادةٍ متأصلة متجذّرة فی وجداننا الدینی؛ ینشأ علیها الصغیر، ویهرم علیها الکبیر. وما زالت تتنامى وتتَّسع وتمتد فی کلّ ساحة یتحرّک فیها الإسلام فی خطّ أهل البیت (علیهم السلام). وربّما نجدها تتمثَّل حتى فی بعض الساحات التی لا تلتزم خطّ أهل البیت (علیهم السلام) مذهباً. على أنّ الطابع الذی أخذته هذه الذکرى فی تقالیدنا وفی عاداتنا هو طابع الحزن الذی تسیل معه الدموع، وربّما تحترق فیه القلوب.

فی علة خروج النساء مع الإمام الحسین

فی علة خروج النساء مع الإمام الحسین

أود ان أبین علة أخراج الإمام الحسین علیه السلام نساؤه معه إلى ارض الطفوف کربلاء مع علمه بانهن سوف یتعرضن للسبی وسیبقین بلا حمى ولاناصر ولامعین إلا الله تعالى.والذی یدقق فی القضیة ویحیطها بعلمه وتفکره ومن جمیع جهاتها یجد الحکمة الحسینیة فی جلبهن معه وإن أهم شیء عند الرجل الغیور صیانة حریمه هذا اصل مبحثی لکنی بدایةسأبین أیوجد فی الحیاة دور للمرأة على مر هذه العصورام لا وماهو دورهابین القرآن الکریم أنه لافرق بین المرأة والرجل إلا بالتقوى مع وجود الفارق فی الشکل والهیئة الظاهری لکل من المرأة والرجل حیث قال تعالى (یاأیها الناس إنا خلقناکم من ذکرٍ وأنثى وجعلناکم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أکرمکم عند الله أتقاکم)) الحجرات– 13

ثورة الحسین (ع) هزّة ضمیر وحیاة رسالة

ثورة الحسین (ع) هزّة ضمیر وحیاة رسالة

یمثّل المقال جزءاً من محاولة لتکوین تصور نظری عامٍ لثورة الإمام الحسین (ع) وبیان الإطار الفکری والشرعی والسیاسی والأخلاقی لهذه الملحمة التأریخیة وأسبابها ونتائجها اعتماداً على مجموعة من الظواهر التأریخیة والحقائق الثابتة دون الخوض فی جانب السرد التأریخی.  

الخط السیاسی لثورة الإمام الحسین (ع)

الخط السیاسی لثورة الإمام الحسین (ع)

لما استشهد الإمام الحسن (ع) تحرکت الجماهیر بالعراق وکتبوا إلى الإمام الحسین (ع) فی خلع معاویة والبیعة له فامتنع علیهم، ویرجع امتناع الإمام (ع) لعهد وعقد بینه وبین معاویة فإذا مات معاویة نظر فی ذلک. فلما مات معاویة، وذلک للنصف من رجب سنة 60هـ/ 680م کتب یزید إلى الولید بن عتبة ابن أبی سفیان وکان على المدینة من قبل معاویة أن یأخذ الحسین (ع) بالبیعة ولا یرخص له فی التأخر عن ذلک[1].

الحسین وعاشوراء فی الفکر الإنسانی

الحسین وعاشوراء فی الفکر الإنسانی


قیل الکثیر وکتب الکثیر عن الإمام الحسین (علیه السلام) سید الشهداء، من کربلاء حتى الیوم، وله الدموع والدماء والصلاة من المؤمنین فی الذکرى السنویة لعاشوراء، کما لعیسى بن مریم على صلیب الفداء فی الجمعة العظیمة من أسبوع الآلام. وکأنهما، معاً، یحققان رسالتهما السماویة والإنسانیة التی أذاعها یسوع: (ما من حب أعظم من هذا أن یبذل الإنسان نفسه عن أحبائه).

الإِمام الحسین (ع).. رؤیة نصرانّیة

الإِمام الحسین (ع).. رؤیة نصرانّیة

الجواب یستدعی منا أن نستقرئ التاریخ، لکی نقف على المدیات البعیدة، والآفاق الواسعة لدور الإمام الحسین فی حرکة التاریخ، وکیف أنه ترک بصماته، بشکل واضح، فی أکثر من منحنى، وعند أکثر من منعطف، أَلَقَاً تتطلّع إلیه عیون الثوار وإشراقاً ترنو إلیه أبصار المقهورین، ومناراً تهفو إلیه قلوب عشّاق الحریة، والکرامة، والمبادئ.

هذا ما نفهمه من مقولة -القتل أولى من رکوب العار-

هذا ما نفهمه من مقولة -القتل أولى من رکوب العار-

قبل الحدیث عن أبعاد هذه المقولة ، وعلاقتها بحرکة کل مؤمن فی هذه المرحلة الصعبة والحساسة ، وقبل الحدیث أیضا عن الظروف المحیطة بصاحب هذه المقولة لحظة قوله مقولته ، لابد أن نعلم وندرک حقیقة أنّ القائل لهذه المقولة ، هو ذاک الرجل الذی یعیش فی داخله المسؤولیةَ فی أعلى مراتبها ومعانیها .

تدافع منى تغطیة لعملیة امنیة سعودیة اسرائیلیة ضد ایران

تدافع منى تغطیة لعملیة امنیة سعودیة اسرائیلیة ضد ایران

کارثة التدافع فی اول ایام عید الاضحى فی منى التی اودت بحیاة اکثر من 1500 شهید واکثر من الفی جریح من ضیوف الرحمن أُرید لها ان تکون حادثة عرضیة عابرة کبقیة الکوارث التی تحدث أثناء الحج فی کل عام بخسائر متفاوتة، ثم تقوم السلطات السعودیة بإیعاز الاسباب الى تقصیر الحجاج فی مراعاة التعالیم لادارة منظمی شؤون الحج …!، وکان ممکن تغطیة هذه الکارثة لولا الشهود والقرائن التی ظهرت وباتت کابوساً یلاحق النظام السعودی بعد تورطه فی هذه الجریمة المکشوفة.

سر خلود رسالة الحسین علیه السلام

سر خلود رسالة الحسین علیه السلام

لیست بطویلة تلک المسافة الزمنیة التی تفصل بین ولادتین مبارکتین، کان فیهما مجد الأمة الإسلامیة و عزتها و حیاتها الخالدة بخلود رسالتها الإلهیة و امتدادها؛ إنهما ولادتان لإنسان واحد جسّد الکمال الذی تصبو إلیه الإنسانیة، ذلک هو السبط الشهید الحسین علیه السلام، و تلکما الولادتان هما الولادة الحقیقیة فی الثالث من شعبان العام الرابع للهجرة، یوم خرج سبط رسول الله صلى الله علیه وآله من رحم الراضیة المرضیة، رحم الطهارة والنور، فأنار الدنیا و من علیها بإطلالته، ثم الولادة المعنویة فی العاشر من محرم الحرام عام 61 للهجرة، الولادة التی کتبت له الخلد فی کل ضمیر حیینشدالصلاحوالخیر.

أرشيف الدورية

376 375
374 373
أكثر
أفضل العناوين مشاهدة
Pause Previous Next 1/5
 
الأخبار